كيفية الاعداد لوجبات الرحلات في وقت قياسي
كيفية الاعداد لوجبات الرحلات
كيفية الاعداد لوجبات الرحلات
كيفية الاعداد لوجبات الرحلات



ان الشروط التي يجب توافرها في الوجبة الغذائية واحدة سواء كانت هذه الوجبة تقدم علي المائدة في المنزل أو أخذت معبأة في رحلة إلي منتزه عام أو إلي الشاطئ مثلا،وذلك من حيث القيمة الغذائية والتنويع 

غير أن هذه الوجبات المعبأة لابد وأن يعد لها في اليوم السابق وكذلك اعداد جزئي ليسهل تقديمها وتناولها قبل تعبئتها في الصباح،ولكن الوجبات المعبأة أصعب قليلا في تكوينها من الوجبات العادية نظرا لانه يمكن تعبئة كل الأغذية ونقلها بسهولة،

وكذلك لان الأواني والأدوات المستعملة فيها لابد وأن يتوفر فيها شروط خاصة ويجب التفكير في أواني التعبئة عند تكوين قائمة طعام لمثل هذه الوجبات،فمثلا اذا كان هناك صنف من الأصناف التي تقدم ساخنة كان لزاما أن يتوفر لدي الأسرة نوعا من الأواني التي تحتفظ بحرارة الطعام ليعبأ فيه وإلا وجب استبداله بصنفلا يؤكل باردا.

وأيضا يجب تعبئة الوجبة كلها في وعاء وهناك العديد من الصناديق الخاصة بذلك منتشرة في الأسواق،فان لم يكن يستحسن أن تجزأ الأصناف إلي كميات مناسبة لعدد الأفراد تغلف أو توضع في أكياس بلاستيك أو علب كرتون لسهولة توزيعها،

 ثم توضع جميع هذه العلب أو الأكياس في اناء واحد أو علبة من الصفيح تبطن بفوطة من القماش أو الورق للمحافظة علي جفاف الأطعمة ونظافتها وحتي لا يجف الغذاء،

ويجب ملاحظة تغليف كل صنف من الأصناف المكونة للوجبة علي حدة وتربط العبوة بقطعة من الشريط أو الدوبار الخاص وذلك للمحافظة علي نظافة الأطعمة.

وبالاضافة الي ذلك فيلزم توفير كميات مناسبة من الفوط الورق والأكواب والأطباق المصنوعة من الورق الشمعي أو من البلاستيك والبرطمانات ذات الغطاء المحكم الحلزوني والعلب لنقل الخضر والكعكوالفاكهة.

أما السوائل فيجب أن تعبأ في ترامس سواء كانت باردة أو ساخنة وقد يمكن تجميد المشروبات الباردة في اناء بلاستيك بالفريزر من اليوم السابق للرحلة وحمله وهو متجمد فيفكك ببطء ويحتفظ المشروب ببرودته طوال فترة الرحلة تقريبا.

وللاعداد لمثل هذه الوجبات يراعي ما يأتي:
  1. يمكن اعداد الحساء وحشو الشطائر والكعك والبسكوتات من اليوم السابق وحفظها في الثلاجة.
  2. الخضر والفواكه تغسل وتجفف ويحتفظ بها سليمة الي الصباح.
  3. تعد كل مستلزمات التعبئة ايضا من اليوم السابق.


وتعتبر الشطائر(السندوتشات)من الأصناف المفضلة دائما في الأكلات المعبأة ويمكن التنويع فيها باستعمال أنواع مختلفة من الخبز والحشو الحلو والمملح فمثلا تخلط شرائح اللحم بنوع من الصلصات المستعملة في السلطات مع بعض ورقات من الخس أو لحم مفروم ناضج مع كرفس وفلفل أخضر أو مخللات،

ويمكن استعمال البيض المسلوق مع الزبد،وكذلك يمكن عمل خليط من الزيتون الأسود والجبن وهكذا علي حسب الذوق.
كما أن شرائح الكبدة والمخ من الحشوات المحببة في شطائر الرحلات وخاصة اذا كانت الرحلة ليوم كامل.
والي جانب ذلك يمكن أن تعبأ بعض الخضر الصحيحة كالطماطم والجزر الاصفر بعد تقشيره والخيار وبعض أنواع المخللات.

أما الشطائر الحلوة فيمكن حشوها بالجبن الركتا مع البلح أو استعمال المربات ويمكن استعمال البريوش بدلا من الخبز العادي فيها للتنويع والتمييز بينها وبين الشطائر المملحة.

كما يمكن تغليف الانواع المختلفة من المحشوات وحملها في الرحلات مع ملاحظة لفها جيدا وربطها لأنها عادة ما تكون ذات روائح نفاذة-وأيضا اللحوم الباردة وأنواع الكفتة المختلفة مع المخللات.


وعندما تعبأ الوجبات يلاحظ ما ياتي:

  1. توضع الأطعمة الثقيلة في قاع الصندوق،أما الأغذية الطرية التي تنبعج فتوضع علي السطح،مع ملاحظة ترتيب تناول الأطعمة حسب تقديمها بقدر المستطاع.
  2. تغطي الوجبة كلها بمفرش من البلاستيك وفوط ورقية لوضع الطعام عليها وحماية الملابس أثناء الأكل وتعرض الان بالأسواق أنواع متعددة من الملاعق والملاقط(الشوك)والسكاكين البلاستيك لهذا الغرض،وكذلك أطباق لتناول الطعام فيها اذا لزم.
  3. الترامس والسوائل تعبأ أو تحمل منفصلة حفاظا عليها من الكسر أو خشية أن تتسرب من الانية وتتلف الطعمة الاخري.
  4. المسليات تغلف في أكياس بلاستيك وتربط جيدا وتحمل ايضا منفصلة ليسهل توزيعها وتقديمها في أي وقت تطلب فيه.
  5. تعبأ كميات اضافية من الخضر والفواكه لتقدم حسب الرغبة.


اكتب تعليق

أحدث أقدم