احتياجات الفرد من الملابس
احتياجات الفرد من الملابس
احتياجات الفرد من الملابس


إن تحديد احتياجات الفرد من الملابس يتوقف على عدة عوامل تمثل في مجموعها الأسس السليمة التي تساعد على حسن التصرف في حدود الإمكانيات المتاحة وتلبية الرغبات لأفراد الأسرة دون تأثير الاتجاهات والميول الشخصية

اقرا ايضا: باترونات ملابس جاهزة وكيفية أخذ المقاسات

 ونظرا لاختلاف ميزانية الملابس من اسرة الى اخرى فإن هناك عدة نقاط تساعد على اتخاذ القرار السليم وهي


  1.  دخل الأسرة
  2.  متطلبات أفراد الأسرة من الملابس في المواسم المختلفة
  3.  البيئة
  4.  نوع طبيعة العمل والنشاط

يمكن قراءة أيضا:كيفية اختيار المفروشات المنزلية


 أولا: دخل الأسرة:



دخل الأسرة

اقرا ايضا: مما يتكون دخل الاسرة
اقرا ايضا: نموذج جدول تخطيط ميزانية الأسرة مهارات حياتية

 ان لدخل الأسرة وما يخصص منه لشراء الملابس لجميع أفرادها في المواسم المختلفة أهمية كبيرة في تحديد المبالغ التي يمكن أن يتم التصرف في حدودها، ويدخل في الاعتبار تعاون أفراد الأسرة والتعقل في الإنفاق والعنــــاية في الاختيار ولن يتأتى  ذلك إلا بالتخطيط و عمل حصر شامل للموجود من الملابس ووضع الاولويات الاهم ثم المهم وقد يمكن الاستغناء عن بعض الاحتياجات لو كان التخطيط الذي وضع  قد يساعد على ابتكار أشكال مختلفة من عدد قليل من الملابس التي تكون قد أحسن اختيارها وقد يحتاج بعضها الى قليل من الاصلاح او التعديل اولبعض الاضافات التي تغير من شكله وتجعل منه رداء جديدا.


يمكن قراءة ايضا:مكونات النسيج الأساسية


ثانيا:متطلبات أفراد الأسرة من الملابس:
 إن نصيب الفرد من كل متطلبات الحياة من مأكل ومشرب وملبس يتأثر متى كانت الأسرة كبيرة العدد والعكس صحيح حتى ولو تساوي دخل الأسرتين
 اذ ان الملبس وهو موضوع حديثنا الآن ما هو إلا جزء من متطلبات الأسرة ولا يصح أن تطغى متطلبات فرد على باقي الأفراد، كما وان الاهتمام بتوفير ما يحتاجه الفرد لا ينصب فقط على الملابس الخارجيه دون غيرها من ملابس المنزل او الملابس الداخليه، لذا فإن  التخطيط الأولويات التي تضعها الأسرة يجب أن تتضمن جميع افرادها كبيرها وصغيرها و بحيث يمكن الاستفادة من بعض ما هو موجود من ملابس الصغار أو ارتداء بعض الملابس بالمنزل التي لم تعد صالحة تماما للاستعمال خارج المنزل.

ثالثا:البيئة:
 تختلف احتياجات الفرد من الملابس باختلاف البيئة، بملابس أهل المدن تختلف عن ملابس أهل الريف من حيث التصميم و نوع الاقمشه والالوان، كما تختلف من حيث إعدادها ونوعيتها تبعا للعوامل الاجتماعية والاقتصادية والتقاليد والعادات التي تحكم كل منها ليصبح متجانسا و مندمجا في بيئته ومجتمعه.


ومهما كانت ظروف البيئه التي يعيش فيها الفرد فان الاناقه والذوق السليم في اختيار نوع الملبس الملائم مع اضافة بعض التطوير البسيط الذي يساعد على عدم الملل أو التقليد الغير مستحب امر يجب ان يعطي أهمية كبيرة دون الإخلال بما تفرضه البيئه من اصول وتقاليد وحتى لا يكون شاذا بينها.


إن ارتفاع مستوى الثقافة ونضوج الوعي الملبسي غالبا ما يتبعه البساطة في الملبس في اناقة و ذوق سليم، وكثيرا ما يقترن بالميل الى الحشمه والوقار ،كما يحد من الاسراف في شراء الكماليات بغير داع .



رابعا :نوع وطبيعة العمل أو النشاط  : 
من الأمور الهامة التي يحرص عليها كل فرد أن يبدو في أحسن صورة ملائمة في أي وقت من الأوقات و بما يدعو إلى الإحساس بالكمال والذوق الرفيع .

ولكي يتحقق ذلك فان تصنيف ما يحتاجه الفرد من الملابس تبعا لاوجه  عمله أو نشاطه يساعد على تخير  الزي المناسب ونوع ولون القماش  متى أدرك أن  لكل مجال متطلبات خاصة  يجب أن تراعي حتى يبدو في أحسن صورة.

فمثلا الملابس التي تحتاجها الطالبة أثناء فترة الدراسة التي تحتل جزءا كبيرا من وقتها ،فإن التركيز يجب أن يكون على ما ترتديه في المدرسة  من زي يوافق الطراز الاكثر شيوعا بين طالبات مدرستها وهذا يختلف عما تقتنيه من ملابس لما بعد الدراسة حيث  يمكنها أن تختار ما يتلائم مع أوجه النشاط الاجتماعي الذي تمارسه دون مغالاة .



وكذلك بالنسبة للمرأة العاملة فإن الملابس التي سوف تستعملها أثناء عملها خارج البيت تحتل المركز الأول من اهتمامها و بما يتلائم مع طبيعة هذا العمل من الوقار والحشمة واختيار نوع ولون  وتصميم هذه الأزياء بحيث يمكن الحصول على تشكيلات عديدة  إذا ماوفقت  أجزاء الثياب  بعضها مع بعض .


كما يؤثر النشاط الاجتماعي للفرد على احتياجاته من الملابس فمثلا الأفراد الذين يمارسون الأنشطة الرياضية أو الرحلات أو الزيارات والحفلات لاشك أنهم يحتاجون لنوعيات معينة من الملابس التي تتناسب مع نوع النشاط أو المناسبة .

فالملابس التي تصلح للرياضة أو الرحلات يجب أن يراعي فيها البساطة التامة والتصميم الذي يساعد على حرية الحركة،كما يختار نوع القماش الذي لا يحتاج إلي عناية خاصة،مثل الجونلة أو البنطلون مع البلوزة البسيطة أو الفستان الاسبور وهذا بعكس الملابس التي تستعمل في الزيارات أو الحفلات حيث يمكن اختيار ثوب أنيق ذو ذوق سليم ولون مناسب مع لون البشرة ولون الشعر والعينين مع بعض الاكسسوارات المناسبة والذي يتلاءم تصميمه مع السن وحجم الجسم والمناسبة التي يلبس من أجلها.




كيف تنجح الخطة الملبسية:
  1. وضع خطة مكتوبة موسمية تبعا للموجود فعلا من الملابس و تبعا لاحتياجات الأسرة،وبعد الاطلاع على الجديد الموجود بالأسواق.
  2. كتابة النوع واللون والعدد لقطع الملابس التي تحتاجينها فعلا.
  3. حسن الاختيار بالنسبة للسن والجنس والشخصية.
  4. عدم شراء شئ الا تبعا للتخطيط وفي حدود الميزانية المقررة مهما كانت الظروف.
  5. عدم التركيز على شراء نوع واحد من الملابس وإهمال الأنواع الأخرى،فيجب أن توزع ميزانية الملابس حسب الاحتياجات الفعلية فلا نسرف في شراء ملابس الخروج علي حساب الملابس الداخلية أو الملابس المنزلية.
  6. الاحتراس من التكرار سواء في اللون أو النوع.




الملابس الجاهزة وشروط اختيارها

قد يهتم الفرد عند اختيار بعض القطع الملبسية الجاهزة بالموديل أو لون القماش ونوعه…..بينما هناك عاملين أساسيين للحكم علي مدى صلاحية الثوب وملاءمة ذلك مع الثمن الذي يدفع فيه وهما:
  1. ضبط الثوب.
  2. جودة الصنع مع الأصول الفنية السليمة.


أولا: من حيث ضبط الثوب:

  1. به اتساع كاف حتي ينسدل علي الجسم،وألا يكون واسعا إلي درجة تكوين ثينات غير مرغوب فيها أو ضيقا جدا بحيث يتسبب في قابليته للتجعد بسبب الشد الواقع علي القماش.
  2. يجب أن يكون اتجاه خيوط النسيج في خط النصف الأمامي والنصف الخلفي علي خيوط سدي القماش(نسيج دغري).
  3. الخيوط الطولية في الكم في اتجاه الذراع في وضعه المستقيم في الوضع الجانبي،والخيوط العرضية في الكم موازية لخط الأرض.
  4. وضع خط الوسط أو تكسيم الوسط في مكانه تماما.

ثانيا:جودة الصنع:
تظهر جودة صنع الثوب في ضبط الخياطات وطريقة عملها وإنهائها،وكذلك قفل الفتحات وكيفية حياكتها وطريقة كيها.

  • الخياطات الداخلية للثوب يجب أن تكون بعرض مناسب وطرفها نظيفا(سورفليه) أو باحدي الطرق المناسبة لنوع القماش.
  • استعمال خيط بلون القماش ومن نوع جيد وخاصة في الخياطات الظاهرية.
  • التمكين مستقيما وبغرز متساوية ومتنية،وعدم وجود شد أو كشكشة في خطوط التمكين.
  • البطانات للرقبة والفتحات كاملة ومسطحة وغير قابلة للمط،ولا تظهر بها أطراف غير مستوية.
  • الأزرار والسوستة والكبسون والكبش مثبتة ومتينة في أماكنها الصحيحة.
  • ثنية الذيل منتظمة وعلي بعد واحد من الأرض.


يمكنك قراءة أيضا موضوع العناية بالملابس

يمكنك قراءة هذا أيضا عن الأدوات والأجهزة الكهربائية

اكتب تعليق

أحدث أقدم